التغذية

أطعمة مفيدة للذاكرة وأخرى تدمّرها

يعتبر الدماغ أحد أهم أجهزة الجسم، حيث يلعب دورًا حيويًا في دعم وظائف القلب والرئتين، وباقي الأجهزة الحيوية الأخرى. فلذلك، من الضروري الحفاظ على صحته من خلال اعتماد نمط غذائي صحي. فوفقًا لتقرير نشره موقع “ماي أونلي هيلث“، الذي يركز على الشؤون الصحية، أن هناك بعض الوجبات الغذائية التي قد تؤثر سلبًا على الدماغ والذاكرة، وتؤثر على المزاج، مما يزيد من خطر الإصابة بالخرف. ووفقًا لدراسة علمية، أظهرت أن الأحماض الدهنية أوميغا-3، وفيتامين B12 وفيتامين B6، بالإضافة إلى فيتامين K، تلعب دورًا مهمًا في تعزيز صحة الدماغ. إذ تساهم هذه العناصر الغذائية في تحسين أداء المهام العقلية، بما في ذلك الذاكرة والتركيز على المدى القصير والطويل. ففي هذا المقال سنتعرف على أطعمة مفيدة للذاكرة وأخرى تدمّرها

أفضل الأطعمة لتعزيز الذاكرة

وفقًا لتصريحات أروشي جوبتا، الخبير في التغذية الذي يشغل منصب مساعد أخصائي التغذية في كلية داياناند الطبية ومستشفى لوديانا في الهند، أن حصول جسم الإنسان على مضادات الأكسدة ضروريًا لحماية خلايا الدماغ من التأثير الضار للجذور الحرة. حيث تعتبر العناصر الغذائية الرئيسية مثل أحماض أوميغا-3 الدهنية والفلافونويد وفيتامين E ذات فائدة كبيرة لصحة الدماغ. كما يفضلُ تضمين مثل هذه المكونات في النظام الغذائي لتعزيز وتقوية الذاكرة.

1. الأفوكادو

يعتبر الأفوكادو مصدرًا رئيسيًا للدهون الصحية غير المشبعة، حيث أظهرت الأبحاث أن هاته الدهون تعزز صحة الدماغ وتدعم وظائفه بشكل فعّال. إذ يساهمُ تناول الأفوكادو في خفض ضغط الدم، مما يسهم في الوقاية من التأثيرات الضارة على الوظائف العقلية. فبالإضافة إلى ذلك، يحتوي الأفوكادو على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية الأساسية التي تعزز صحة الدماغ والصحة العامة.

2. البيض

نقص فيتامين D يمكن أن يتسبب في تراجع مهارات التفكير والذاكرة، ولذلك يعتبر الحفاظ على مستويات هذا الفيتامين ضروريًا، حيث يمكن تحقيق ذلك من خلال تناول البيض الذي يعتبر مصدرًا غنيًا بفيتامين D. كما يحتوي صفار البيض أيضًا على العناصر الغذائية المفيدة للدماغ، فلذلك يُنصح بتضمين صفار البيض في وجبة الإفطار بشكل خاص.

3. شاي البابونغ

يمكنُ لشاي البابونج أن يحسن الوظائف الإدراكية وتقليل مشاكل النوم. إذ يتميز هذا الشاي بقدرته على تقليل مستويات التوتر، وتعزيز التركيز والذاكرة. كما يعتبر من بين أفضل أنواع الشاي المفيدة لصحة الدماغ وتعزيز الطاقة.

4. الكركم

تشير الأبحاث إلى أن مركب الكركمين المتواجد في الكركم يلعب دورًا في تحسين الذاكرة وتعزيز حالة المزاج لدى البالغين. بالإضافة إلى الكركم، يُفضل أيضًا إدراج الجوز والثوم والشاي الأخضر في نظام الغذاء.

5. اللوز

يتميز اللوز بفوائده المميزة في تعزيز الذاكرة لدى البشر. كما يحتوي على فيتامين E، الذي يلعب دورًا هامًا في دعم وظائف الدماغ.

أطعمة تؤثر سلبا على قوة الذاكرة

حسب تصريحات الدكتور الهندي أروشي، أن هناك أطعمة ومشروبات محددة يجب تجنبها، حيث لا تُعتبر خيارًا ملائمًا لتعزيز الذاكرة، ودعم صحة الدماغ بشكل عام، وتشمل الآتي:

1. صلصة الصويا

رغم أن تناول ملعقة كبيرة من صلصة الصويا مع السوشي قد لا يكون مصدرًا للقلق، إلا أن استهلاك كميات كبيرة بشكل يومي قد لا يعود بالفائدة على صحة الجسم بشكل عام، ويؤثر بشكل خاص على أداء الدماغ، مما يتسبب في ضعف الذاكرة والتركيز على المدى البعيد.

2. آيس كريم

وفقًا للعديد من الدراسات، تشير النتائج إلى أن الدهون المشبعة والأطعمة الغنية بالسكر يمكن أن تؤثر سلبًا على المهارات المعرفية والذاكرة اللفظية. فبالرغم من متعة تناول الآيس كريم بين الحين والآخر، ينصح الخبراء باختيار بدائل غير مضرة مثل الزبادي اليوناني المصاحب لقطع الفواكه الطازجة، كما يُفضل أن تكون الفراولة أو العنب أو التوت، حيث يتمتعون بفوائد صحية مفيدة للمخ.

3. الأطعمة المُصنعة

يُشدد الأطباء على تقليل استهلاك الأطعمة المصنعة، التي تشمل رقائق البطاطس وبعض أنواع اللحوم والحلوى، لأنها من المنتجات الغذائية الضارة التي تملأ المعدة دون تقديم فوائد للجسم كما تلحق الضرر بأعضائه. حيث يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة من الأطعمة المصنعة إلى زيادة الوزن وتلف أنسجة المخ، فلذلك ينصح الخبراء تناول أقل قدر ممكن من هذه الأطعمة لتجنب التأثير الضار على الذاكرة.

4. الملح

ينصح باستهلاك الملح وفق الكميات الموصى بها عالميًا، إذ يجب تجنب الإفراط فيه بسبب تأثيره السلبي على الذاكرة. ووفقًا لدراسة علمية، أظهرت أن تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالملح والصوديوم، مثل صلصة الصويا، قد يعيق تدفق الدم إلى الدماغ، مما يؤثر على المهارات العقلية والذاكرة. بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي تناول الملح بكميات زائدة إلى اختلال توازن الكهارل وزيادة خطر الجفاف، وهو أمر غير مفيد لعدة وظائف في الدماغ.

5. المشروبات السكرية

على غرار تأثير الأطعمة المُصنعة، قد تسبب المشروبات الغنية بالسكر في زيادة الوزن دون توفير العناصر الغذائية الأساسية والسعرات الحرارية الضرورية. كما يُمكن أن تسبب في تلف وظائف الذاكرة والدماغ، وفي الحقيقة، يُرتبط استهلاك المشروبات السكرية بارتفاع معدلات الإصابة بأمراض مثل الزهايمر والخرف. و لضمان تعزيز قوة الذاكرة والحفاظ على صحة الدماغ، يُفضل تجنب المشروبات السكرية مثل الصودا ومشروبات الطاقة وعصائر الفاكهة.

في الختام، يتبين أن الإهتمام بتغذية الدماغ له تأثير إيجابي على الذاكرة والوظائف العقلية. من خلال اختيار الأطعمة المفيدة للذاكرة وتجنب الأخرى التي تدمّرها، ممّا يمكننا تعزيز صحته وتحسين أدائه. إذ يجب أن يكون النظام الغذائي متوازنًا ومتنوعًا، بما في ذلك الفواكه والخضروات والبروتينات الصحية والدهون الجيدة. كما يجب شرب الماء بكميات كافية للحفاظ على تركيز الدماغ ووظائفه العامة. ممّا يعزز صحة الدماغ و العيش بحياة صحية ونشطة، وتعزيز الرفاهية العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى