صحة و جمال

طرق النوم في دقيقتين

يتطرق موضوع اليوم عن طرق النوم في دقيقتين، إذ يحتاج العديد من الأشخاص وقتًا طويلًا لتحقيق حالة استرخاء تسهل عملية النوم بالشكل الطبيعي. إذ كلما كان العقل مستيقظًا أكثر، كلما كان من الصعب على الجسم الدخول في حالة النوم. لذلك، نشر موقع “هيلث لاين” مجموعة من الاستراتيجيات العلمية التي يمكن أن تساعد في توجيه الجسم نحو حالة استرخاء آمنة وتسهيل عملية النوم، ففي هذا المقال سنتعرف على طرق النوم في دقيقتين.

طريقة النوم في 10 ثوان

النوم في 10 ثوانٍ يبدو وكأنه سحر، لكنه يمكن تحقيقه بالممارسة، وتسمى هذه التقنية “التقنية العسكرية”.

التقنية العسكرية

تم تطوير هذا النهج بواسطة مدرسة ما قبل الطيران التابعة للبحرية الأمريكية لمساعدة الطيارين على النوم بسرعة. استغرق الطيارون 6 أسابيع لتدريب أنفسهم عليه، ولكن تبين أن هذه الطريقة فعالة حتى في وجود القهوة وأصوات الألعاب النارية في الخلفية. وهذا يشير إلى أن هذه الطريقة يمكن أن تكون فعالة حتى بالنسبة لأولئك الذين يحتاجون إلى النوم أثناء الجلوس.

طريقة النوم العسكرية

  • الخطوة الأولى: استرخاء الوجه بما في ذلك عضلات الفم الداخلية.
  • الخطوة الثانية: التخلص من التوتر في منطقة الكتفين والاسترخاء.
  • الخطوة الثالثة: ارتخاء الصدر تليه استرخاء الفخذين والساقين.
  • الخطوة الرابعة: تخيل مشهدًا مريحًا لتهدئة العقل، وإذا كان من الصعب تصور المشهد، يمكن تكرار عبارة “لا تفكر” بشكل متكرر لمدة 10 ثوانٍ.

طريقة النوم في 60 ثانية

تقوم تقنية التنفس 4-7-8 بمساعدة الأفراد على النوم في 60 ثانية عن طريق دمج التأمل والتخيل بشكل فعّال.

كيفية القيام بالتنفس 4-7-8

أولاً: تتضمن وضع طرف اللسان على سقف الفم خلف الأسنان الأمامية وإغلاق الشفتين.

ثانياً: تتضمن إنفصال قليل للشفتين وإصدار صوت همسي أثناء التنفس من الفم.

ثالثاً: تشمل الاستنشاق الصامت من الأنف والعد إلى الرقم 4 في عقلك.

رابعاً: تطلب منك أن تحتجز أنفاسك لمدة 7 ثوانٍ، ثم تتنفس ببطء لمدة 8 ثوانٍ.

خامساً: تشدد على عدم القلق الزائد أثناء ممارسة هذا النمط التنفسي.

سادساً: توصي بتكرار العملية أربع مرات، مع السماح للجسم بالاسترخاء والنوم إذا شعرت بأن النعاس يأتي مبكرًا من المتوقع.

طريقة النوم في 120 ثانية

إذا لم تؤد الأساليب السابقة إلى نجاح، يمكنك أن تجرب هذا النهج الآخر وهو البقاء مستيقظًا. ببساطة، يمكن أن تكون محاولة قوية للنوم مضرة، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النوم، لأنها تزيد من القلق وتعيق النوم. دراسة

ووجدت أن الأشخاص الذين حاولوا البقاء مستيقظين نموا بسرعة أكبر مقارنة بأولئك الذين لم يجربوا هذا النهج.

في الختام

إذا كنت تبحث عن وسائل لتحسين نومك والتخلص من مشكلات الأرق، فقد تجد أن العديد من الأساليب والتقنيات المتاحة يمكن أن تساعدك. من التمارين التنفسية إلى تطبيقات التأمل وأنماط مختلفة لتعزيز الاسترخاء، هناك العديد من الأدوات التي يمكنك استخدامها لتحسين نومك وصحتك العامة. تذكر أن مشاكل النوم قد تكون مزعجة، لكن بتطبيق النصائح المناسبة والاستمرار في التجربة، يمكن أن تتحسن نومك بشكل كبير. إذا استمرت مشكلات النوم، فإنه من الأفضل استشارة الطبيب أو الخبير في مجال النوم للحصول على مشورة إضافية. قد تكون طرق علاجية أو علاجات طبية هي الحلاقة المناسبة لحالتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى